شبكة صدفة

شبكة صدفة (http://www.aadd2.net/vb/index.php)
-   رمضان شهر الخير (http://www.aadd2.net/vb/forumdisplay.php?f=76)
-   -   سائل رمضانية - متجدد (http://www.aadd2.net/vb/showthread.php?t=183704)

ندى الورد 06-16-2016 08:56 PM

سائل رمضانية - متجدد
 
سائل رمضانية - متجدد


⭕️الرسالة الرمضانية الأولى : رمضان التفرغ⭕️


⏪بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أحبتي ..

💪أولا : أوصيكم الخير بالبدايات ، فالبداية المحرقة تؤدي للنهاية المشرقة
💪ثانيًا : اجعلوا رمضان هذا العام رمضان " التفرغ "

⏪فحق على كل من يقضي أجازته الصيفية أن يعمل بهذا الحديث :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( إن الله تعالى يقول : يا بن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسدُّ فقرك ، وإلا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك ) رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد في مسنده وغيرهم ، وحسنه الترمذي وصححه الألباني .

👍تفرغ لعبادتي : تفرغ من مهماتك وأشغالك الدنيوية لطاعتي والتقرب إلي بأنواع القرب .

👍والتفرغ للعبادة هنا بمفهومها الشامل لا تقتصر على أداء الشعائر التعبدية - من صلاة وصيام وحج وذكر وغير ذلك - فحسب ، ولكنها تمتد لتنتظم حياة الإنسان كلها بشتى جوانبها وأنشطتها بحيث لا يخرج شيء منها عن دائرة التعبد لله رب العالمين ، وتمتد كذلك لتشمل جميع ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة : { قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين } (الأنعام: 162) .

✅وكلما ازداد العبد تحقيقاً لهذه العبودية كلما ازداد كماله وعلت درجته .👍

🌹وكل من تعلّق قلبه بمخلوق وأحبَّه ، وعلق عليه نفعه وضرَّه فقد وقع في ربقة الرقّ والعبودية له ، شاء أم أبى ، إذ الرقّ والعبودية في الحقيقة ، هو رقُّ القلب وعبوديته ، ولهذا يُقال: " العبد حرٌّ ما قنع ، والحرُّ عبدٌ ما طمع " ، وكلّما قوي طمع العبد في فضل الله ورحمته ورجائه في قضاء حاجاته ، كلما قويت عبوديته وحريته عمَّا سواه ، كما قيل : " احتج إلى من شئت تكن أسيره ، واستغن عمن شئت تكن نظيره ، وأحسن إلى من شئت تكن أميره " .

⏪فنسأل الله تعالى أن نكون من المتفرغين لعبادته .

❤️⭕️❤️فأوصيكم ونفسي بعبودية " التبتل " انقطع لله ، أغلق عليك حجرتك وأمسك بمصحفك ، ورتل القرآن ترتيلا ، واذكر اسم ربك ، ملأ اللله قلوبنا بالإيمان وأعتقنا من النيران❤️⭕️❤️


هاني حلمي
( 1 رمضان 1433 هـ)



ندى الورد 06-16-2016 08:57 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 


الرسالة الرمضانية الثانية : قيم يومك الماضي

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أحبتي ..

قال الله تعالى : " ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين "

وقال سبحانه وتعالى :" لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر "

فمن الناس من يهوى التقدم دائما ، فكل يوم هو في زيادة ، والإيمان يزيد وينقص ، فإن لم يكن يزيد فإنه ينقص .
وهناك من يهوى التأخر ، ففي سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" لا يزال قوم يتأخرون عن الصف الأول حتى يؤخرهم الله في النار".

وفي رواية في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في أصحابه تأخرا فقال لهم: "تقدموا فأْتمُّوا بي وليأتم بكم من بعدكم لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله".

ولذلك فقد مضى 24 ساعة من رمضان ، قيمها ماذا صنعت فيها ؟ كيف كان صيامك ؟ وكيف كان قيامك ؟ كم قرأت من القرآن ؟ كم ذكرت الرحمن ؟ ما العبادات التي وفقت لها ؟


فبالله قيم يومك ، ثم لا ترضَ أبدا عن نفسك ، ولا ترضَ أبدا بأن تقل عما فعلت مع ضربة البداية الرمضانية
بنا نخطو يوما وراء يوم ، ونحن نستزيد من خير ربنا ونتعرض لنفحات رمضان

ولذلك أحذرك من محبطات الأعمال

فالعمل الأرجى للقبول هو : الذي لا تحدث به نفسك ، ولا ترعه بصرك ، وتحتقره في جنب نعمة الله .

سبحانك ما عبدناك حق عبادتك ، ولكن لنرينك ربنا ما نصنع فأنت ربنا حبيب قلوبنا ، وكل جهد يهون حتى ترضى

ندى الورد 06-16-2016 08:58 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 



الرسالة الرمضانية الثالثة : اخدم نفسك بنفسك

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

قال الله تعالى : " فلأنفسهم يمهدون "

وقال جل وعلا : " ومن جاهد فإنما يجاهد لنفسه "

فاخدم نفسك بنفسك بأن تجاهد في تزكيتها ، فالله يقول : " قد أفلح من زكاها "

نعم أفضلنا بلا شك أطهرنا ، وكل ما نصنع من صيام وقيام وذكر وقرآن واعتكاف وتفطير صائمين ، المفترض أن يوصلنا هذه التزكية

لأجل ذلك " وجاهدوا في الله حق جهاده " في الطاعات ، واهتموا بالثمرة " اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها "
** ثمرة رمضان الكبرى " لعلكم تتقون "
**النفس إما تقية أو فاحرة " فألهمها فجورها وتقواها "
**والعتق مكفول لكل تقي " وسيجنبها الأتقى "
**وهذه التقوى تنال بالمجاهدة في الأعمال الكبيرة " الذي يؤتي ماله يتزكى وما لأحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى "
" لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون "
لذلك أوصيكم بالمجاهدة فيما يتيسر لكم من طاعات ثم انظروا ماذا تغير في أنفسكم " حتى يغيروا ما بأنفسهم "

فاكتب الآن لك خمس عيوب نفسية تريد أن تغيرها في رمضان مثل : الكسل وحب الراحة ، كثرة الكلام ، تضييع الوقت ، اتباع الهوى ، حب الدنيا بكافة صوره ....الخ

هذه ثمرات الأعمال فلا يكن همك صورة العمل وإنما أثره ....


ندى الورد 06-16-2016 08:59 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 
خدمة أحلى حياة ��:
❤️��❤️
الرسالة الرمضانية الرابعة : هل تتغير ؟؟
��❤️��

��بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد .. أحبتي في الله ..
⏪ما أخباركم ؟؟ هل تشعر بأثر للصيام والقيام وتلاوة القرآن ؟؟ هل تتغير للأفضل ؟ هل خشع قلبك ؟ هل بكت عينك من خشية الله ؟ هل تشعر بأثر للمغفرة والعتق ؟
��ينبغي أن نحاسب أنفسنا محاسبة الشريك لشريكه ، فرمضان قطار سريع لا يقف في أي محطة ولا ينتظر أي راكب ، وتذكر أنت وحدك من يخدم نفسه فتيقظ فليس هذا وقت التثاؤب والغفلة .

⏪الله جل وعلا لما ذكر في سورة الرعد أمر التغيير " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " جاء بعدها بأسس التغيير :

✅1- الخوف " هو الذي يريكم البرق خوفا "
✅2- الرجاء " وطمعا "
✅3- التفكر " وينشئ السحاب الثقال "
✅4- معرفة آفات النفس " ويسبح الرعد " فالتسبيح يكون بالتنزه عن العيوب ، وهذه العيوب فينا نحن .
✅5- شهود النعمة " بحمده " فالحمد يكون في مقابل النعم .
✅6- بالنذر " ويرسل الصواعق "

⏪هذه وصفة للتغيير تقتضي منك :

��أن تخاف أن ترد في رمضان ولا يغفر لك ، أن تكون على رجاء أن تعتق من النار .

��أن تتفكر في حياتك هل أنت راضٍ عن نفسك وحتى متى ؟؟؟

��أن تعرف عيبك وتسعى جاهدا في إصلاحه " بل الإنسان على نفسه بصيرة "

��أن تشعر بمنة الله عليك أن بلغك رمضان ، والله أعرف ثلاثة ماتوا في شعبان بعضهم لم يتجاوز الثلاثين عاما .

��رسالتي لي ولك " هذا نذير " لا تغفل فرمضان شهر التغيير .

هاني حلمي ( 4 رمضان 1433 هـ )

��خدمة أحلى حياة ��

ندى الورد 06-16-2016 09:00 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 
خدمة أحلى حياة 💭:
❤️🌹❤️
الرسالة الرمضانية الرابعة : هل تتغير ؟؟
🌹❤️🌹

🌹بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد .. أحبتي في الله ..
⏪ما أخباركم ؟؟ هل تشعر بأثر للصيام والقيام وتلاوة القرآن ؟؟ هل تتغير للأفضل ؟ هل خشع قلبك ؟ هل بكت عينك من خشية الله ؟ هل تشعر بأثر للمغفرة والعتق ؟
👍ينبغي أن نحاسب أنفسنا محاسبة الشريك لشريكه ، فرمضان قطار سريع لا يقف في أي محطة ولا ينتظر أي راكب ، وتذكر أنت وحدك من يخدم نفسه فتيقظ فليس هذا وقت التثاؤب والغفلة .

⏪الله جل وعلا لما ذكر في سورة الرعد أمر التغيير " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " جاء بعدها بأسس التغيير :

✅1- الخوف " هو الذي يريكم البرق خوفا "
✅2- الرجاء " وطمعا "
✅3- التفكر " وينشئ السحاب الثقال "
✅4- معرفة آفات النفس " ويسبح الرعد " فالتسبيح يكون بالتنزه عن العيوب ، وهذه العيوب فينا نحن .
✅5- شهود النعمة " بحمده " فالحمد يكون في مقابل النعم .
✅6- بالنذر " ويرسل الصواعق "

⏪هذه وصفة للتغيير تقتضي منك :

🌹أن تخاف أن ترد في رمضان ولا يغفر لك ، أن تكون على رجاء أن تعتق من النار .

🌹أن تتفكر في حياتك هل أنت راضٍ عن نفسك وحتى متى ؟؟؟

🌹أن تعرف عيبك وتسعى جاهدا في إصلاحه " بل الإنسان على نفسه بصيرة "

🌹أن تشعر بمنة الله عليك أن بلغك رمضان ، والله أعرف ثلاثة ماتوا في شعبان بعضهم لم يتجاوز الثلاثين عاما .

🌹رسالتي لي ولك " هذا نذير " لا تغفل فرمضان شهر التغيير .

هاني حلمي ( 4 رمضان 1433 هـ )

📢خدمة أحلى حياة 📢

ندى الورد 06-16-2016 09:01 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 


الرسالة الرمضانية الخامسة : أنا بك .

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما بعد ...أحبتي في الله

كيف حال قلوبكم ؟

هل وجدتم ما وعد ربكم حقا ؟؟

هل تجدون تغييرا في أخلاقكم في سلوكياتكم في طريقة حياتكم في أهدافكم ؟؟؟

ثمرات رمضان تحتاج لمجاهدة ، وطريق رمضان مليء بالمحطات ، وقل من يفهم قواعد الطريق .

فيقول علماء التربية : ما توقف مطلب أنت طالبه بربك ، ولا تيسر مطلب أنت طالبه بنفسك .

إنه درس " إياك نستعين " لكي نحقق " إياك نعبد "

نعم نحتاج أن نتواصى بهذا المعنى " اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " " ربنا أعنا ولا تعن علينا "

واعلموا أنمن صفات السائرين إلى الله تعالى أنهم يتبرؤون من حولهم وقوتهم ويلجأون إلى الركن الشديد " الله جل في علاه ".
ومن صفات المحبين أنهم " بالله ومع الله وإلى الله " فأول الأمر : أنا بالله أعبد ، بالله اصوم ، بالله أقوم ، بالله أتلو القرآن ، فأنا به .

وقالوا : صفة الفقير إلى الله تتلخص في كلمتين " أنا بك " " وكلي لك .

فاليوم نعمل بالأولى وغدا ننظر في الثانية .

الواجب العملي :

أكثروا من قول : لا حول ولا قوة إلا بالله .

حتى لا تشتكي الفتور ولا انخفاض معدل الطاقة الإيمانية ولا تشعر بثقل الطاعات ، ولا يأتيك الملل ، ولا تقول : رمضان روتين أو كالعادة لم أتغير عن السنة الماضية . فارفع شعار " أنا بالله " لا حول ولا قوة إلا بالله .




ندى الورد 06-16-2016 09:03 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 

الرسالة الرمضانية السادسة : كلي لك
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما بعد ...أحبتي في الله ..
الافتقار إلى الله تعالى يدور على معنيين :
" أنا بك " وهذه كانت رسالتنا السابقة ، " وكلي لك " وهذه هي رسالة اليوم .
بعض العلماء يقول :
كفى بنا كذبا أننا نبدأ يومنا فنقول :" وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت "
**فهل نحن كذلك ؟؟
**نعم هل كل شيء في حياتك لله ؟؟
**فأين شهواتنا ؟؟ وأين دنيانا المؤثرة في قلوبنا ؟؟ أين ما نعمله لحسابنا الشخصي بعيدا عن طلب القرب من ربنا ؟؟
إنها محنة - والله - أن ندعي أن قلوبنا كلها لله .
لذلك تعالوا نردد :
اللهم لا تجعل في قلوبنا حبا إلا لك ولا تعلقا إلا بك .
اللهم اجعلنا عملنا كله صالحا ولوجهك خالصا .

فما الطريق حتى يكون ( كلي له سبحانه ) ؟؟
**أن تقطع تعلقاتك بالدنيا بسكين اليأس والزهد فيها .
واعلم أن من أهم ما ينبغي أن تولبه الاهتمام في رمضان ( إخراج الدنيا من قلبك )
يقول علماء التربية :
ما قلَّ عمل برز من قلب زاهد ، ولا كثر عمل برز من قلب راغب .
يعني أن حب الدنيا يفسد العمل الكبير ( صيام .. قيام ... قرآن ....تفطير صائمين ...الخ ) الدنيا التي تراها في قلبك وأنت تصلي القيام وأنت تسمع القرآن أو عندما تذكر الرحمن ، هذه الدنيا هي التي تقلل من نصيبك من الحسنات .
بينما قلب الزاهد يثقل عمله وإن بدا قليلا بالنسبة للآخرين ، لأنه أدعى للإخلاص .

**بشكل عملي ليكون قلبك له ويكون كلك له ( انفض عنك الدنيا بذكر المصير )

لذا أوصيك :
1- اذهب لقبر ( ويا ليت بعد صلاة القيام مع رفقة من المسجد بنية " زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة وترق القلب وتدمع العين "
2- اذهب لمستشفى قسم الحالات الحرجة ، واعتبر .
3- اسمع محاضرة عن الآخرة لأي من الدعاة الذين يرق قلبك لسماع موعظتهم .
4- اذهب لمنطقة فقيرة ووزع صدقات وحاول أن تفطر معهم ، افهم عن ربك ، فالنعمة زوالة .
5- اكتب اليوم في دفترك مجموعة من الآيات التي ستمر عليها في وردك تذكرك بالآخرة .
ساعتها سيرحل قلبك إليه سيقول " إني مهاجر إلى ربي " .

ندى الورد 06-16-2016 09:05 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 
الرسالة الرمضانية السابعة : للأوابين فقط
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد .. أحبتي في الله
هل بعد مرور سبع ليال تشعر بأنه من الممكن أن تنال هذه الجائزة الربانية " نعم العبد " ؟؟
هل يمكن أن يكون اسمك الآن عنده " إنه أواب " ؟
هل وجدك الله صابرًا مصابرًا مرابطًا " إنا وجدناه صابرا " ؟
نعم
**جال فكري في معنى " الأواب " وتذكرت إعلانات " للكبار فقط " وشعرت بهذا في قوله تعالى " فإنه كان للأوابين غفورا "
**ونحن نطمع في المغفرة " غفر له ما تقدم من ذنبه " .
**ورأيت ربي يقول " وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ "
**ونحن نأمل في بلوغ التقوى من رمضان " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون "
ونسأل الله العتق من النيران وبلوغ الفردوس الأعلى في أعلى الجنان .
فيا تُرى ما معنى " الأواب " ؟
قال أهل العلم :
الأواب الرجاع ، قيل هو الذي يرجع من الذنوب ويستغفر ، وهو دائما يرجع إلى الله بفكره ،فيرى كل شيء واقعا به وموجدا منه .
وقالوا :
الأواب هو الذي رجع عن متابعة هواه في الإقبال على ما سواه .
ما معنى ذلك ؟
معناه أنك لا ترى لنفسك شيئا فتدمن " الاستعانة " ، " اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك "
فأنت مستغني بالله ، لا تسأل الناس شيئا ، عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من تكفل لي أن لا يسأل الناس شيئا أتكفل له بالجنة"، فقلت: أنا .. فكان ثوبان يقع سوطه وهو راكب فلا يقول لأحد ناولنيه حتى ينزل فيأخذه. [رواه ابن ماجه وصححه الألباني] .
لا يتعلق قلبك بغيره سبحانه ، إذا سألت فاسأل الله ، إذا استعنت فاستعن بالله ، إذا شكوت فإنما أشكو بثي وحزني إلى الله ، لا يتعلق قلبك إلا به .
يااااااااااااااااااه لو خرجنا من رمضان بقلب الأواب ،لا نفكر إلا في الرجوع إلى الله ، ولا نتعلق بسواه .
يا رب اجعلنا من الأوابين واجعل اسمنا عندك " نعم العبد"
عمليًا :
1- جاهد نفسك في دوام الاستعانة والرجوع إلى الله .
2- اصبر وصابر ورابط في طاعة ربك ، وحاول استحداث أعمال جديدة للتنشيط فقد مضى ربع الطريق .
3- لا تتعلق بسواه اللهم لا تجعل في قلبي غيرك .

ندى الورد 06-16-2016 09:07 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 


الرسالة الرمضانية الثامنة : ماذا أصنع مع قلبي ؟
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد .. أحبتي في الله ..
يسألني الكثيرون :
ماذا أصنع مع هذا القلب الذي لا يلين ؟؟ أو إذا لان أحيانا لا يستقيم ؟؟ تعبت من حال قلبي !! دلني فأنا اشعر أن رمضان يتفلت مني ويضيع ، وأخشى عقوبات " رغم أنف " " بَعُد " من أدرك رمضان ولم يغفر له فيه ؟؟
وأنا أجيبك :
نحن الآن في مرحلة " غسيل القلوب " فلا تتعجل قطف الثمار ، فالملبس إذا اتسخ لا يُطيب قبل أن يُغسل .
(1) وعلى ذلك فأوصيك ونفسي بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم " اغسل حوبتي .. واسلل سخائم صدري " أي اغسل قلبي من اثر الذنوب ، وانزع من صدري الآفات من غل وحقد وحسد ونحوها مما يفسد القلب .

(2) أفضل ما يُصلح القلب تدبر القرآن ، فاهتم بقراءة التفاسير في رمضان ، وتأمل الآيات " إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد "
(3) حاول زيارة قبر أو مستشفى خلال يومي الجمعة والسبت فعسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا ، فهذه الزيارات لها مفعول قوي في " ذكرى الدار " ونفض الدنيا عن القلب .
(4) أكثر من الاستغفار ، واليوم تحرى ساعة الإجابة بالاعتكاف بين العصر والمغرب ، وحاول أن تستغفر كثيرا مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، فإنها تصقل القلب وتطيبه كما قال صلى الله عليه وسلم : " فإن هو نزع واستغفر وتاب صقل قلبه " أي جلي من الصدأ .
(5) أوصيك اليوم بالتبكير للجمعة والاغتسال قبلها ، والقرب من الإمام ، وعمارة اليوم بالذكر والدعاء ، فلعلك تقبل ، فيحيا قلبك .
خذها وصية جامعة :
إنما مراد الله منك قلبك ، فاهتم بعمارته وإصلاحه ، ودع عنك شكل الأعمال وكثرتها في الظاهر فالمهم أثرها عليك


ندى الورد 06-16-2016 09:07 PM

رد: سائل رمضانية - متجدد
 
خدمة أحلى حياة ��:
❤️��❤️
الرسالة الرمضانية التاسعة : افهم خطط الشيطان
❤️��❤️
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أما بعد .. أحبتي في الله

⏪اشتكي لي كثيرون من أحوالهم : يا شيخ أنا لا أشعر برمضان .... لم أبك كما كنت أبكي في الصلاة .. القرآن أقرأه بدون فهم أو تدبر أو شعور بالأثر
⏪ماذا يحصل لي ؟؟ أجبني بالله عليك .
وأكثر من واحد يقول لي : بيتي صار حريق نار ، أنا نويت أن أطلق زوجتي فهي لا تعينني على آخرتي وهي سبب كل بلاء أنا فيه ؟
وأنا أقول : ماذا يحصل ؟؟

��الإجابة :
⭕️(1)إنها آفاتنا تظهر ، فرمضان غربال" ليميز الله الخبيث من الطيب " رمضان حجة لنا أو علينا .
⚡️أما كونك لم تشعر بقلبك فليس المعيار في ⚡️البكاء وإنما فيما دخل قلبك من معاني الإيمان ، وإذا كنت لم تشعر فقد اتفقنا أننا في مرحلة " اغسل حوبتي " نحن نغسل قلوبنا من أثر المعاصي التي كونت " الران " فلا تتعجل ، وكل ذلك يحدث حتى تتضرع وتتودد وتفتقر فعلاجك أن تظهر له ضعفك وذلك .
⏪قل :" يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدق علينا "
قل : فقير ببابك ومسكين ببابك فلا تطرده ولا تخيب ظنه فيك يا أكرم من سئل .
⏪قل : أسألك قلبا سليما ، قلبا يحبك ويذل لك .
⭕️وأما الثاني :
⚡️فإنه نزغ الشياطين ، فقولوا التي هي أحسن ، ولا تنس أن التاج يوضع على رأس من يفرق بين المرء وزوجه من الشياطين ، وأي قيمة للصيام والقيام والقرآن والصدور موغرة ، والنفوس محملة ، والذهن شارد في الصراعات ⭕️، ولذلك افهموا خطط الشيطان لإفساد رمضان .⭕️

��الواجب العملي::��
⭕️(1) فاستغفروا ربكم ثم توبوا إليه .
⭕️(2) وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون .
⭕️(3) عليك بعبادة مجاهدة ومراغمة الشيطان ، يعني إغاظة الشيطان ، وهذا بمخالفته ، ⏪فالمصفد على الصحيح هم مردة الجن ، وليس كل الشياطين .

هاني حلمي
(9 رمضان )


الساعة الآن 05:47 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 (Unregistered) Trans by

Security byi.s.s.w